اختر صفحة

أقامت كلية التربية في جامعة واسط بالتعاون مع مؤسسة اليتيم الخيرية في محافظة واسط مهرجانها السنوي بمناسبة يوم اليتيم العالمي

تضمن المهرجان الذي أقيم تحت شعار (كلنا للأيتام عائلة ) ، تكريم (150) يتيما وفعاليات فنية وشعرية وثقافية مختلفة فضلا عن تقديم عرض مسرحي بعنوان دمعة يتيم يجسد معاناة اليتيم والظروف الصعبة التي يمر بها .

 وقال عميد كلية التربية الدكتور علي حسن الدلفي في كلمته التي القاها نيابة عنه الدكتور حيدر تقي فضيل : إن احتضان ورعاية  الايتام واجب شرعي ووطني واخلاقي ، وان تنظيم هذا المهرجان هو تقليد سنوي اخذت كلية التربية على عاتقها تنظيمه ، من اجل رسم صورة مشرقة للحياة في نفس اليتيم والتخفيف عن جزء من المعاناة التي يمر بها نتيجة فقدان الاسرة ،  وهذا ما جاء في القران الكريم وأكد عليه نبينا محمد صلى الله عليه واله  وأهل بيته الطيبين الطاهرين.

من جهته اكد رئيس فرع المؤسسة الأستاذ محمد جاسم على ضرورة تعاون الجميع لرعاية الأيتام وتقديم الدعم لهم مبينا دور المؤسسة  في رعاية آلاف الأيتام من أبناء القوات المسلحة والحشد الشعبي في اغلب محافظات العراق.