اختر صفحة

نظمت كلية الطب جامعة واسط ورشة عمل عن نظام الاوسكي وأهميته لطلاب العلوم الصحية بحضور عدد من عمداء الكليات الطبية في الجامعة وتدريسي الكلية وأطباء من دائرة صحة واسط وجمع من الطلبة .
تناولت الورشة التي قدمها الخبير الدولي في طرق الامتحانات والتدريب الأستاذ الدكتور مجيد الخطيب من الكلية الملكية البريطانية الاختبارات العملية بنظام الاوسكي، وهو طريقة مبتكرة لتقييم المهارات السريرية و اختصار(باللغة الإنجليزية) لعبارة “الامتحان السريري الموحد” واعتماده كأداة تقييم في كليات الطب وبرامج الزمالة حول العالم.
و يعتمد هذا النظام على وضع محطات متعددة كل محطة يمر عليها الطالب سيؤدي فيها اختبارا محددا بدون تدخل الممتحن الذي يؤدي دور المراقب وتعطي الدرجات حسب أداء الطالب ويصل عددها من (10) إلى (12) محطة ، وتشمل حالات تخص إلية تشخيص المرض وإلية اخذ تاريخه و إلية فحص المريض سريريا والية التعامل الصحيح مع المرافقين ذوي المريض والية إفشاء الاخبار الطبية الحرجة إلى المريض وذويه ، و هذا النوع من الامتحانات يفحص المهارات السريرية و أداها و الكفاءة في مهارات الاتصال و التواصل و الفحص السريري ،وفحص مدى معرفة الطالب بالإجراءات الطبية و الفحوصات ومدى الاستفادة من نتائجها .
وقال عميد الكلية الدكتور حسام مجيد حسن تعتبر هذه الطريقة من احدث الطرق للامتحانات والتي توفر أمكانية عالية من العدالة بين الطلبة وتقييم صحيح لمستوياتهم العلمية ومعرفة مدى استيعابهم للمنهج وقد دأبت كليتنا استخدام هذا الأسلوب منذ عدد سنوات مع الحرص على تحديث معلومات أس اتذتنا والمهتمين بهذا الأسلوب الجديد من الامتحانات .