اختر صفحة

 

ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية جامعة واسط النخاسة في بغداد حتى نهاية العصر العباسي 656هـ ـ 1258هـ للطالب حسام حسين حسن الكناني .

تهدف  الرسالة إلى دراسة النخاسة في المجتمع البغدادي في العصر العباسي والبحث عن أسبابها ودوافعها ولكشف مدى ما وصل إليه الرخاء الاقتصادي الذي انعكس بجوانبه على طبيعة المكونات الاجتماعية حتى أصبح الفرد يمتلك في بيته أكثر من خادم وجارية فضلا عن بيان موقف الفقهاء والكتاب والأدباء لا سيما وإنهم قد اندمجوا وشاهدوا هذه الظاهرة الاجتماعية بين أواسط الناس إذ منحهم الحق بممارسة نشاطهم الديني والمتمثل بحل الإشكال الذي يحدث في طريقة البيع والشراء في أسواق النخاسة .

تضمنت الرسالة أربعة فصول تناول الأول الأصل الشرعي لتجارة العبيد وموقف الإسلام من الأسرى وكيفية التعامل معهم وموقف القران الكريم والحديث النبوي الشريف وأقوال الأئمة والفقهاء والكتاب من الأسرى والرقيق وكيفية معاملتهم.

وناقش الثاني عوامل ازدهار تجارة الرقيق وبحث الثالث مصادر الحصول على العبيد ومكانة النخاسة في العصر العباسي وتطرق الرابع إلى أسواق وطرق البيع لتجارة العبيد.

وتوصلت إلى إن النخاسة عرفت كأحد أهم أنواع التجارة عند الأمم القديمة ومشاركة النساء الرجال في هذه التجارة واغلبهن كان من طبقة الكاهنات