اختر صفحة

ناقشت أطروحة دكتوراه في كلية التربية جامعة واسط مجمع الآلهة الإغريقية آلهة الاولمبس أنموذجا للطالب خالد ناجي سوادي الكريماوي .

تأتي أهمية الأطروحة في دراستها العقل الإغريقي وانجازاته الفكرية ,في ظل قلة الدراسات الأكاديمية العربية والوقوف على طبيعة الفكر الميثولوجي من خلال مجمع الالمبس الذي شكل جزءا من مجمع الآلهة الإغريقية

وأوضحت إلى أن الإنسان قد امتلك فكرا يعالج الأصول والنشوء للكون والحياة, وكانت أهم تلك الطرق هو الفكر الميثولوجي الذي وضعه الإنسان القديم على شكل أساطير موضوعها العام مجمع الآلهة .

تضمنت الأطروحة أربعة فصول تناول الأول خلق الكون والإنسان ودرس الفصلان الثاني والثالث الإلهة الذكور والإناث من حيث أسمائها ووظائفها وصلات القرابة التي تجمعها إلى غير ذلك وتطرق الرابع إلى الاحتفالات والطقوس والمهرجانات الدينية .

توصلت إلى إن تعدد الآلهة لدى الإغريق محاولة لتنظيم الطبيعة التي تبدوا قائمة على الفوضى وان مجلس الاولمبس كالدولة والنظام يبدوا ذلك جليا عبر تقسيم الأعمال والوظائف بين الآلهة .