اختر صفحة

 

 ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية جامعة واسط التحريم في الفكر العراقي القديم للطالب مصطفى فاضل حميد الميالي

تناولت الرسالة التحريم بكافة مضامينه وأهميته من حيث نشوء الفكرة والتطور والأسباب والنتائج في حياة السكان آنذاك,  والأثر الذي تركه في المجتمع العراقي القديم,  فضلا عن انه يأتي بكل مضامينه احد أهم عناصر التفوق والبناء الاجتماعي والأخلاقي .

تضمنت الرسالة أربعة فصول أوضح الأول مفهوم التحريم ونشؤه وتطور فكرته وأسبابه في الجوانب العبادية القديمة الطوطمية والمانا وخاصية عدوى السحر

ودرس الثاني التحريم في المجتمع الإلهي المحرم المرتكب من الالهة الرئيسية والثانوية ومحرم مخلوقات العالم الأسفل

وتطرق الثالث إلى التحريم في المجتمع البشري الديني والاجتماعي, وأشار الرابع إلى فعالية النظام السياسي في التحريم واثر انتهاكه

توصلت إلى أن الطبيعة البيولوجية والاجتماعية فرضت على الإنسان ابتكار الكثير من الأفكار ولاسيما التحريم التي كانت أهم ابتكاراته إذ تجعله يعيش حالة من التنظيم العقدي الاجتماعي الذي تشعب فيما بعد كما أن الخوف من الطبيعة اوجد التحريم .