اختر صفحة

ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية جامعة واسط مقاييس التركيز والتشتت لسكان محافظة واسط دراسة مقارنة للطالب عدنان علي حاجم الصيادي

تهدف الرسالة إلى تحليل الصور التوزيعية لسكان محافظة واسط وعلى مستوى وحداتها المساحية سواء كان ذلك على مستوى القضاء أو على مستوى الناحية باستخدام الأساليب الإحصائية لبيان مدى تركز السكان وتشتتهم ضمن الأطر المساحية التي تم تحديدها .

 واستعانت بالأساليب الإحصائية لدعم صور التوزيع المكاني للسكان الذي كشفت عنه مقاييس التركز والتشتت التي أعطت قيمة رقمية تم اعتمادها لتحليل التباين المكاني للسكان الذي فسرته عوامل متداخلة طبيعية وبشرية أثرت في رسم الصورة النهائية والحالية لذلك التوزيع .

تضمنت الرسالة أربعة فصول تناول الأول التوزيع الجغرافي لسكان المحافظة, وبين الثاني تركزن السكان وطرق قياسه , وأشار الثالث إلى تشتت السكان وطرق قياسه , وخصص الرابع لأنماط مراكز الاستيطان الحضري والريفي .

توصلت إلى إن الدراسة كشفت مؤشرات التركز السكاني إلى إن حالة عدم الاستقرار هي الصورة السائدة لتوزيع السكان في المحافظة , تلك الحالة التي عبر عنها التباين المتزايد للتوزيع المكاني بين الوحدات الإدارية للمحافظة , ومن ثم فان ذلك يعكس حقيقة التفاعل بين سكان المحافظة والمساحة التي يعيشون عليها , حيث التركز المكاني للسكان في بعض الوحدات المساحية وتشتتهم في مناطق أخرى ضمن الوحدة المساحية الواحدة .