اختر صفحة

 

أقامت جامعة واسط وتحت شعار ( نحو عراق خال من المخدرات ) ندوة موسعة عن ظاهرة تعاطي المخدرات برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور هادي دويج العتابي والمساعد الإداري الدكتور احمد صبيح العطواني وحضور أعضاء في مجلس محافظة واسط وقيادة شرطة المحافظة ووجهاء وشيوخ المحافظة وجمع من تدريسي وموظفي وطلبة الجامعة وعدد من المختصين .

ابتدأت الندوة بقراءة آي من القران الكريم ثم الوقوف دقيقة لقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، ثم تلتها كلمة رئيس الجامعة التي أكد فيها على ضرورة أن تأخذ جامعة واسط دورها في مكافحة ظاهرة المخدرات والتنسيق مع الجهات المعنية لخلق بيئة ومناخ خالي من المخدرات للحفاظ على الشباب وانتشالهم من هذا النفق المظلم ليروا النور والحياة والعمل على بناء الإنسان في العراق الجديد ، وتسهم جامعة واسط في هذه الفعاليات ضمن باب سفراء خدمة المجتمع حيث  تلامس الواقع الواسطي وتعمل على حل المشاكل والمعوقات ورفع جميع المطبات التي تقف عائقا أمام تطور المجتمع .

تضمنت الندوة ستة محاور ، المحور الأول تناول موضوع (تعاطي المخدرات من وجهة نظر نفسية وسبل المعالجة والوقاية)  للدكتور علي عبد الكاظم الشمري رئيس لجنة مكافحة المخدرات ، الثاني حول( إدمان المخدرات من وجهة نظر طبية ودور المؤسسات الصحية في الوقاية منها ) للدكتور تقي محمد جواد عضو لجنة مكافحة المخدرات ، الثالث عن (تأثير الاختلاط المدرسي في تعلم السلوكيات الشاذة ومنها تعاطي المخدرات ، ودور المدرسة في هذا الشأن) للدكتور صالح نهير ، الرابع تناول (المخدرات في المجتمع العراقي بين الماضي والحاضر)  للدكتور وليد عبد جبر ، المحور الخامس قدمه الدكتور علي خضر إبراهيم حول (المؤسسات الدينية وما يمكن ان تقدمه في الحد من انتشار سلوك تعاطي المخدرات )، المحور الأخير تناول فيه الدكتور صفاء تقي العيساوي عميد كلية القانون في الجامعة (القانون العراقي ومدى ملائمته للتطورات الحديثة في ميدان المخدرات ( الانجاز والحيازة والتعاطي) وما هي المقترحات القانونية اللازمة ) .