اختر صفحة

  نشر الدكتور وليد عبد الرحمن التدريسي  في كلية التربية للعلوم الإنسانية  جامعة واسط بحثا علميا في المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية  التي تصدر من ألمانياـ برلين عن المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية .

يهدف البحث  الذي حمل عنوان الاتصال التربوي وأساليبه في المنظور القرآني إلى بيان  أهمية الاتصال التربوي وأساليبه في القران الكريم , واستعمل الباحث المنهج الوصفي في هذا البحث من خلال كتب تفسير القران الكريم , ومصادر ومراجع ودراسات لها علاقة بالموضوع.

 وأوضح أهمية الاتصال بشكل عام والاتصال التربوي بشكل خاص الذي يعد وسيلة مهمة وضرورية لدوام المجتمع ووجوده لأنه يساعد الناس على العيش كجماعات ذات أهداف وأماني وتطلعات مشتركة .

كما أشار إلى أنواع  الاتصال في القران الكريم وهما الاتصال اللفظي الذي يتم عن طريق استخدام اللغة المنطوقة , والغير اللفظي حيث ان الناس يستعينون في تفاهمهم وتواصلهم بالوسائل السمعية والبصرية والإشارات والمحاكاة للآخرين .

وبين الباحث  أساليب الاتصال التي قد تكون عن طريق الحوار أو اسلوب التلقين أو الأمثال أو القدوة أو الإيحاء الجسدي .

وخلص إلى ان القران الكريم استعمل نوعان من الاتصال هما الاتصال اللفظي والغير اللفظي وتضمن أساليب تربوية عديدة .