اختر صفحة

 ناقشت أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة واسط حزب الشعب ودوره السياسي في باكستان 1967ـ1997 للطالبة فاطمة عبد شرقي حميد السراي

تناولت الاطروحة دراسة الدور السياسي لحزب الشعب الباكستاني ليس فقط في صياغة طبيعة النظام السياسي في باكستان عقب الاستقلال فحسب,بل في مجمل الثقافة والعقلية الجمعية للشعب الباكستاني . موضحة دور ذلك الحزب وطبيعة أدائه السياسي لاسيما في المدد التي حكم فيها البلاد والكيفية التي واجه فيها معوقات وتحديات تشكيل دولة حديثة وليس مجرد إدارة حكومة .مشيرة إلى انه يمكن الإفادة من تلك التجربة بعد ان يتم تعديلها وفق طبيعة المتغيرات السياسية والاجتماعية للبيئة التي يراد تطبيق التجربة فيها .

تضمنت الأطروحة أربعة فصول استعرض الأول نشأة باكستان وتكوينها السياسي حتى عام 1967, وتعرض الثاني إلى تأسيس حزب الشعب 1967ـ1970, وركز الثالث على باكستان في ظل إدارة الحزب المذكور 1971ـ1979, وأشار الرابع إلى حزب الشعب في عهد بي بنظير بوتو 1979ـ1997.

توصلت إلى ان تاريخ باكستان الحديث اتسم بعدم الاستقرار الاجتماعي وتدهور الأوضاع الاقتصادية والاضطرابات السياسية والصراعات الداخلية والحروب الخارجية , وكذلك تعامل المؤسسة العسكرية مع المشاكل في ذلك البلد بوصفها حالة مؤقتة وعابرة وان عملها من المفترض ان يكون تهيئة الظروف للعودة إلى الديمقراطية ., وظلت تمارس نفوذها المباشر على الحكومات المدنية الأمر الذي أدى إلى هيمنها على القرار السياسي والعمل على جبهات عديدة .