اختر صفحة

 

ناقشت  أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة واسط حرية الفكر عند أئمة أهل البيت عليهم السلام للطالب حيدر جميل رشيد الرمضان .

تهدف الاطروحة إلى تصميم مفهوم فكري تنموي للحرية الفكرية وفق رؤية أئمة أهل البيت عليهم السلام وهي رؤية إسلامية حركية واعية تختلف عن الحرية الفكرية الإعلامية المعاصرة من ناحية الانضباطية أولا والممارسة المثالية من قبل أئمة أهل البيت عليهم السلام ثانيا , فضلا عن بيان الجذرية الايجابية للحرية الفكرية والتي استقت مفاهيمها من الرعاية الإلهية والتطبيقات التي مثلها النموذج التوعوي ومصداقه أئمة أهل البيت , بالإضافة إلى كشف زيف الاتهامات التي توجه لمذهب أهل البيت عليهم السلام بأنه مذهب أحادي يؤمن بأحقيته وأحقية أتباعه المطلقة وبطلان جميع العقائد والمذاهب الأخرى ومعتنقيها .

 وسعيا لاتخاذ منهج أهل البيت وسيلة للتغلب على مشاكل الانغلاق والأحادية الفكرية التي تعيشها مجتمعاتنا العربية باعتبارهم عدل القران .

تضمنت الاطروحة خمسة فصول تناول الأول مفهوم حرية الفكر ودلالاته المعنوية , وبين الثاني مساحة الحرية العقائدية ومنطقها ألتعددي ,وتطرق الثالث  إلى أبعاد الحرية الفكرية لكرامة الإنسان في الموطن الاجتماعي , ودرس الرابع ميدان الحرية السياسية والممارسات الرقابية على السلطة ,وجاء الخامس بعنوان تحرر المنهج العلمي في البحث والتقصي عن الحقائق .

توصلت إلى ان حرية الفكر التي دعى إليها أئمة أهل البيت عليهم السلام هي حرية منبثقة من عمق واصل قراني , إذ أكدت آيات القران الكريم على حق الإنسان في حرية الفكر التي تمثل سمة إنسانية , وحق منحه الله عز وجل لجميع البشر لا يمكن سلبه تحت أي ذريعة كانت , ولولاها لبطل مفهوم فلسفة الثواب والعقاب.