اختر صفحة

 بعنوان العتبات المقدسة وزيارة الأربعين وتأثيرهما الاجتماعي والديني على الشعبين المسلمين العراقي والإيراني

شارك التدريسي في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة واسط الدكتور حيدر تقي فضيل معاون عميد الكلية  للشؤون الإدارية في الندوة العلمية التي أقيمت في جامعة إيلام الإيرانية  تحت عنوان العتبات المقدسة وزيارة الأربعين وتأثيرهما الاجتماعي والديني على الشعبين المسلمين العراقي و الإيراني .

تمثلت مشاركة فضيل ببحث عنوانه زيارة الأربعين ودورها في تنمية الفكر الديني المعاصر

أوضح فيه دور زيارة اربعينة الإمام الحسين عليه السلام  في تأصيل منهجية الفكر الإسلامي من خلال جوانب عديدة أهمها ان لزيارة الأربعين خصوصية تميزها عن غيرها من المناسبات الدينية على اختلاف أنواعها وأهدافها , فهذه الزيارة تهدف إلى بناء الإنسان توعويا وفكريا مناسبا للواقع الاجتماعي بعيدا عن الفرضيات والنظريات غير الواقعية وهذا الأمر يتجسد من خلال الواقع الديني والروحي المرافق لزيارة الأربعين .

وأضاف ان الحرص على جمع المال مثلا يتبدد ويحل محله الكرم والجود والعنوانات المختلفة تختزل ضمن فكر ديني يستسقي من زيارة سيد الشهداء عطاءه ومعينه

وأشار إلى ان الفكر الإسلامي برؤيته الشمولية يهدف إلى تجاوز القوميات الخاصة وصولا إلى القومية العامة والمشتركة من خلال التعامل بوحدة مع المسلمين على اختلاف جنسياتهم وألوانهم وهذا ما تجسده زيارة الأربعين .

وخلص إلى ان لهذا كله دور في تنمية الفكر الإسلامي وتطوره ليصبح مناسبا للمرحلة الراهنة التي يمر بها المسلمون من اجل توحيد الرؤى والأفكار والآراء وصولا إلى النضج الديني المطلوب .