الرئيسية / أخبار الرئاسة / جامعة واسط تقيم الملتقى السنوي الأول للمبتعثين والكفاءات العائدة من الخارج

جامعة واسط تقيم الملتقى السنوي الأول للمبتعثين والكفاءات العائدة من الخارج

أقامت جامعة واسط الملتقى السنوي الأول للمبتعثين والكفاءات العائدة من الخارج بمشاركة 34 باحثا من مختلف الجامعات والمحافظات العراقية وبحضور ممثلين عن المؤسسات التعليمية والحكومة المحلية فضلا عن عدد من نواب البرلمان العراقي والأساتذة والطلبة .

افتتح الملتقى رئيس جامعة واسط الأستاذ الدكتور هادي دويج العتابي بكلمة اوضح فيها ان تنظيم هذا الملتقى يأتي ضمن النشاطات العلمية والأكاديمية التي تقيمها جامعة واسط خلال العام الدراسي 2018 ـ 2019 بالتزامن مع ولادة الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم  النبي الصادق الأمين اذ كانت لرسالته اثر كبير في الأوطان والأمم لفترة تقارب 1440 هجرية لتبرهن هذه الرسالة للعالم أنها استطاعت ان تغير أوجه الجهل والظلام الى النور والمعرفة .

 رئيس الجامعة ان جامعة واسط تخطو بخطوات واثقة وضمن إستراتيجية الجامعة الى كيفية استثمار جميع التجارب وخطوط نقل التكنولوجيا الى التدريسيين والطلبة ، مثنيا على جهود اللجنة العلمية والتحضيرية ومنتسبي عمادة كلية الهندسة على حسن التنظيم .

بعدها القى النائب في البرلمان العراقي عن محافظة واسط الاستاذ حسن جلال الكناني بارك فيها للحضور ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ودعمه لجامعة واسط والبرامج العلمية من خلال برامج الابتعاث والاستفادة من تجارب العالم المتقدم في تطوير البحث العلمية والبنى التحتية.

ثم القى ممثل وزارة التعليم العالي ، معاون مدير دائرة البعثات والعلاقات الثقافية الدكتور امجد السواد كلمة تطرق فيها الى برامج الابتعاث وفوائدها ومعوقاتها ومشيرا الى ان كل الموارد الطبيعية لاترقى الى الاستثمار في العقل البشري ، وان الاستثمار في برامج الابتعاث يهدف الى نقل التجارب والخبرات الى العراق وصولا الى المستوى الذي تطمح اليه الوزارة في التعليم والتقدم التكنولوجي.

وقد اكد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الاستاذ المساعد الدكتور صبيح لفتة فرحان  في كلمته ان عقد هذا الملتقى جرى بمبادرة من جامعة واسط وبالتنسيق مع دائرة البعثات والعلاقات الثقافية في وزارة التعليم العالي وقد جرى التحضر له قبل عدة اشهر ويهدف تبادل الرؤى والافكار واستعراض تجارب بعض الطلبة العراقيين المبتعثين  فضلا عن الاستفادة من تجارب الطلبة المبتعثين وعكسها على واقع العمل الحالي للجامعات العراقيه على المدى القريب والاستراتيحي.

من جانبه رحب عميد  كلية الهندسة الاستاذ المساعد الدكتور علي ناصر بالحضور كافة وتحدث عن تجربة كلية الهندسة التي تمتلك كادر مبتعث يصل الى النصف في الإفادة من عودة المبتعثين في التعشيق مع الجامعات العالمية للمبتعثين من خلال البحوث المشتركة .

تضمن الملتقى إقامة أربعة جلسات بحثية ، الجلسة الافتتاحية شهدت تقديم ثلاثة عروض تقديمية الأول بعنوان ( إمكانية الاستفادة من نظام التعليم الجامعي الأمريكي لحل بعض الصعوبات في الجامعات العراقية ) للدكتور خيون مطير راهي ، الثاني بعنوان ( المنهج التكاملي والتعليم الالكتروني سبيلا لجودة المخرجات ) للدكتور حسام مجيد حميد ، الثالث بعنوان ( الدكتوراه في النشر العلمي ـ مميزات وفوائد الجامعات الاسترالية أنموذجاً ) للدكتور ماجد ظاهر الزيدي .

الجلسة الثانية نوقشت فيها (9 ) أوراق بحثية  ، حول  تحليل البيانات الثانوية كأداة لإجراء أبحاث عالية الجودة في العراق ، فتح فصول دراسية Students Chapters في الجامعات العراقية ، اليات التدريب لطلبة الدراسات العليا وفوائده  ، مقترحات لمضاعفة النتاج البحثي العلمي السنوي، استقلال الجامعات ومراكز البحوث ، العمل بروح الفريق البحثي الواحد سبيلا للارتقاء بواقع الجامعات العراقية ومؤسسات الدولة الأخرى ، تطوير مهارات الباحث العراقي عند مستويات الدراسة الأولية والعليا ، بعض المشاكل والحلول المقترحة لطلبة الدراسات الأولية ، الاستفادة من طلاب البكالوريوس لدعم البحث العلمي .

الجلسة الثالثة تضمنت مناقشة (10 ) أوراق بحثية عن مشاريع البحث العلمي المشترك ودورها في النهوض بواقع مؤسسات الدولة ، حفل التخرج بين الحاضر والمستقبل ، تعديل قانون الترقيات العلمية في الجامعات العراقية وتشريعات أخرى ، رؤية لتطوير الجانب الأكاديمي في الجامعات العراقية ، فاعلية استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية.

الجلسة الرابعة ناقشت (10 ) أوراق بحثية أيضاً شملت منتدى خريجي الجامعات الأجنبية من حملة الشهادات العليا في الجامعات العراقية ، مذكرة التفاهم وكيفية الاستفادة منها ، مدارس الدراسات العليا ، التقييم الذاتي الجامعي ، توظيف الجهود بأسلوب علمي وأداري ناجح ، كيفية تقييم بحث علمي لمجلة علمية ، مقترحات لرفع مستوى التعليم في العراق ، دراسة حول أسباب تراجع نشاط بعض خريجي الابتعاث العائدين ، لمحة مختصرة في عوائق البحث العلمي في العراق ومتطلبات النهوض به ، تطبيق الإدارة الالكترونية في المصارف العراقية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق الامتحانات النهائية في جامعة واسط للعام الدراسي 2018- 2019

توجه أكثر من خمسة عشر ألف وخمسمائة طالب وطالبة بجامعة واسط لأداء ...